بمشاركة 22 دولة.. تونس تعرض تجربتها في مؤتمر الإسكان العربي

4
مؤتمر الإسكان العربي

ستحتضن تونس مؤتمر الإسكان العربي يومي 22 و23 ديسمبر الجاري، ليكون فرصة لعرض تجربتها في المجال.

بمشاركة 22 دولة.. تونس تعرض تجربتها في مؤتمر الإسكان العربي

عبر تقنيات التناظر المرئي، تستعدّ تونس لاحتضان مؤتمر الإسكان العربي السادس يومي 22 و23 ديسمبر الجاري.

وستشارك 22 دولة عربية بالمؤتمر، الذي يدور حول “سياسات واستراتيجيات تطوير المناطق العشوائية والحد من انتشارها”.

ويهدف المؤتمر في نسخته السادسة، إلى عرض تونس لتجربتها في مجال الإسكان، وتعزيز التعاون بين الدول العربية في ذات المجال.

 

وزير التجهيز والإسكان: “المؤتمر يشخّص وضع العشوائيات”

أفاد كمال الدوخ وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية، أن هدف النسخة السادسة من مؤتمر الإسكان العربي، هو تشخيص وضع العشوائيات وكيفية معالجتها.

وأعلن الدوخ أن تونس ستعمل على طرح مقترحات عملية من خلال المؤتمر، خاصة وأنها تملك تجربة هامة ومحترمة، كما جاء بتصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وقد أكد وزير التجهيز، على أن المؤتمر يهدف إلى وضع وتطوير الإطار التشريعي المناسب للحدّ من العشوائيات والعثور على حلول إسكانية بديلة.

كما أشار الوزير إلى أن تونس ستعرض تجربتها خلال المؤتمر، فيما يتعلّق بالقضاء على البناء الفوضوي والنهوض بالأحياء الشعبية.

 

تونس تدمج حوالي 155 حيا عشوائيا

أكد كمال الدوخ وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية، على أن تونس تمكّنت من إدماج ما يقارب الـ 155 حيا بكامل تراب الجمهورية.

وأضاف الدوخ في تصريحه لوكالة تونس إفرقيا للأنباء، أن وكالة التهذيب والتجديد العمراني قامت بتهذيب أحياء يقطنها حوالي 800 ألف ساكن باعتمادات بلغت 611 مليون دينار.

وأفاد الوزير في الإطار ذاته، بأن عددا من الدول العربية حاولت القيام بمشاريع ووضع إستراتيجيات، من أجل التدخل في المناطق العشوائية وتحسين ظروف عيشها.

وتجدر الإشارة، إلى أن عدد الأحياء السكنية الفوضوية بتونس، يقدّر بنحو 1200 حي موزعة على كامل البلاد، إلا أن برامج التدخلات مكّنت من التقليل من إقصاء هذه الأحياء، بحسب ما أكده وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية.

 

المصادقة على 14 مشروع أمر حكومي .. تعرّف على آخر قرارات..