مجلس علوم الهندسة: العجز الطاقي يتفاقم ومؤشرات تنبؤ بخطرو

0
183

قدم مجلس علوم الهندسة برئاسة المهندسين التونسيين اليوم السبت 2 سبتمبر 2023 وثيقة تم إعدادها حول “ملخص سياسات الطاقة والحلول الممكنة لضمان الأمن الطاقي”.

وأوضحت الوثيقة زيادة العجز الطاقي في تونس من عام إلى آخر، حيث بلغ العجز في مجالي النفط والغاز عام 2022 حوالي 60٪، وتم استيراد 12٪ من الكهرباء، وشهدت الإنتاجية انخفاضًا حادًا حيث انخفضت إنتاجية النفط الخام المحلي بنسبة 12٪ والغاز الطبيعي بنسبة 7٪ مقارنةً بعام 2021.

من ناحية أخرى، زاد الاستهلاك الطاقي في عام 2022 مقارنةً بعام 2021، حيث سجل الطلب الكلي على الطاقة الأولية زيادة بنسبة 2٪، مع زيادة بنسبة 5٪ في استهلاك الكهرباء و 0.8٪ في الطلب على المنتجات البترولية، وتراجع بنسبة 4٪ في الطلب على الغاز الطبيعي بسبب زيادة كبيرة في إمدادات الكهرباء.

وناشد مجلس علوم الهندسة في الوثيقة التي تم تقديمها اليوم بتنفيذ تحول طاقي في تونس يعتمد بشكل أساسي على تنويع مزيج المصادر الطاقية، وتطوير استخدامات مصادر الطاقة المتجددة، وتعزيز الكفاءة الطاقية، وترشيد دعم الطاقة، وتعزيز البنية التحتية للشبكة الكهربائية وتعزيز تكاملها، وتوليد الطاقة المتجددة على نطاق واسع بحيث تصبح تونس مصدرًا للطاقة.

وتهدف استراتيجية الطاقة وفقًا للباحثين إلى تعزيز الكفاءة الطاقية وتطوير مصادر الطاقة المتجددة، مع تحديد هدف لتقليل الطلب الأساسي على الطاقة بنسبة 30٪ بحلول عام 2030 و37٪ بحلول عام 2035، وزيادة حصة الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء إلى 30٪ بحلول عام 2030.