محمد عبّو يدعو قيس سعيّد للضرب على الطاولة

3
محمد عبّو

دعا محمد عبّو، رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى التعامل بحزم وشدّة مع ملفات الفساد، مطالبا في الآن ذاته بنشر الجيش والأمن.

عبّو يدعو قيس سعيّد للضرب على الطاولة

وقد أكد عبو على أن سعيّد على علم بملفات الفساد، مشدّدا على عدم التعامل بلطف، “حتى لا يقال عنه هواة.. أدعو الرئيس إلى الضرب على الطاولة”، كما ورد على لسانه.

واعتبر عبو أنه إذا ما واصلت مصالح رئاسة الجمهورية بطريقة العمل ذاتها، فلن تقع محاسبة الفاسدين “وسنصل إلى ديمقراطية مائعة وفاسدة”، على حدّ تعبيره.

 

محمد عبّو : “حاليا أعبر عن نفسي فقط”

أكد محمد عبّو على مغادرته لحزب التيار الديمقراطي، مفيدا أنه لم يعد منخرطا في حزب التيار الديمقراطي ولم تعد تربطه به علاقة رسمية.

وأضاف في ذات الصدد، أن التيار يظلّ “الحزب الأقرب لي.. منذ أسسناه يقوم على الإنضباط، في حين عبّرت عن مواقفي المخالفة لموقف الحزب وفي هذا مخالفة لنظامه”، كما جاء على لسانه.

كما صرّح محمد عبو في البرنامج الإذاعي “ميدي شو” اليوم الإربعاء 16 ديسمبر 2020، أنه ”حاليا أعبّر عن نفسي فقط، لأن المرحلة القادمة ليست مرحلة الأحزاب فقط”.

 

عبو: “إذا طلب سعيّد من المشيشي الإستقالة سيفعل ذلك”

أكد محمد عبو أنه على معرفة برئيس الحكومة هشام المشيشي، مشيرا إلى أن المشيشي سيقدّم استقالته إذا ما طلب منه رئيس الجمهورية ذلك.

واعتبر أن في قرار الإستقالة مصلحة للمشيشي، مضيفا ”عنا وضعية خاصة جدا ونص يسمح باجتهاد معيّن”.

كما شدّد عبو على “عدم تفويت هذه الفرصة، بش يبداو يهديو في الوضع ويواصلو نفس السياسات”، معتبرا أن البلاد وصلت لدرجة كبيرة من حالة التسيّب.

وأضاف أنه مع ديمقراطية قوية وليست مائعة، مشيرا إلى أن مقاومة التسيّب لن تكون سوى “بقوة الدولة والقانون.. كان نفوتوا هذه الأزمة قد لا تأتينا فرص أخرى”، بحسب رأيه.

المصادقة على 14 مشروع أمر حكومي .. تعرّف على آخر قرارات…