السبت, أكتوبر 23, 2021

مدينة يابانية تعتمد على روبوت ذكي لخدمة المسنين

لجأت بلدية مدينة فوجيدا التابعة لمحافظة شيزوكا اليابانية، إلى تأجير روبوت ذكي يدعى بابيرو، ليكون مرافقا خاصا للكبار السنّ.

مدينة يابانية تعتمد على روبوت ذكي لخدمة المسنين

لجأت بلدية مدينة فوجيدا التابعة لمحافظة شيزوكا اليابانية، إلى تأجير روبوت ذكي يدعى بابيرو، ليكون مرافقا خاصا لكبار السنّ.

وقد كانت مدينة فوجيدا واحدة من أولى المدن اليابانية، التي قامت بالإعتماد على الروبوت الذكي أثناء ذروة تفشي فيروس كورونا المستجدّ.

ويذكر أن الروبوت الذكي بابيرو، قادر على التقاط الصور وإرسالها إلى الأقارب البعيدين، بحسب ما أفاد به ماكيتا تسويوشي رئيس قسم في مدينة فوجيدا.

الروبوت الذكي يساعد المسنين على التحدث

يمكّن الروبوت الذكي الذي يدعى بابيرو، كبار السنّ من التحدّث بفضل امتلاكه لخاصية التعرف على الصوت باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويستطيع الروبوت الذكي، مراقبة صحة المسنين من خلال تحديد التغيّرات في المؤشرات الحيوية، كما يتيح لهم البقاء على اتّصال مع أحبائهم من خلال الرسائل أو الصور.

وبحسب ما نقلته “يورونيوز”، فقد أفادت ناتسومي إيمو إحدى المقيمات في مدينة فوجيدا اليابانية، أن “الإستيقاظ صباحا بوجود بابيرو بقربي تجعلني أتحدث بشكل طبيعي. إنه يمكنني من أن أبدأ صباحي بمحادثة تخفف من شعوري بالوحدة”.

مطوّر الروبوت الذكي: “طوّرت الروبوت بسبب والدتي”

أعلن أحد العاملين في شركة ماتسودا تسوغيرو وهو مطوّر الروبوت الذكي، أنه قام بتطوير بابيرو بسبب والدته التي تعيش بمفردها.

وقد قال مطوّر بابيرو، “طوّرت بابيرو لأن والدتي كانت تعيش بعيدا وأردت الإطمئنان عليها”، معتبرا أن “العيش لوحدك أمر محزن لذا يريد الناس التحدث إلى شخص ما”.

كما أضاف مطوّر الروبوت الياباني الذكي، أن بابيرو يمكّن الأشخاص من استخدام “أدوات المحادثات المجانية بمعدل 15 مرة في اليوم و البعض أكثر من 50 مرة”.

ويذكر أن شركة تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات اليابانية NEC المصنّعة لبابيرو، ترى أن الروبوتات تجعل البشر يتواصلون بشكل أفضل.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend