مسيرة صامتة مساندة لنساء غزة

0
91

صائرة فاتن عبد الكافي، رئيسة جمعية “بالتونسي” وعضوة في لجنة تنظيم المسيرة الصامتة من نساء تونس إلى النساء الفلسطينيات، تقول إن مسيرتنا اليوم هي هدية ورسالة موجهة من النساء التونسيات إلى النساء الفلسطينيات، وهي تعبير عن احتجاجنا ضد سياسة التدمير التي تعرضنا لها، وخاصة بعد استهداف العدو الإسرائيلي للنساء والأطفال بشكل خاص خلال حرب غزة، حيث استشهد حوالي 6000 طفل وأكثر من 3000 امرأة.

 

وتضيف عبد الكافي أن مسيرتنا اليوم، التي تحمل شعار “حطي قلبك على قلبي يما”، تعبير عن دعمنا المستمر والمطلق للقضية الفلسطينية، وتكريمًا لصمود وقوة المرأة الفلسطينية.

 

توضح رئيسة جمعية “بالتونسي” أن اختيار المشاركات في تنفيذ مسيرة صامتة يشير إلى أن الكلمات ضاعت أمام رعب ما يحدث في غزة، من قتل ممنهج للنساء والأطفال، وهو رسالة أيضًا إلى العالم الغربي الصامت أمام هذه المجازر.

 

وهذه أيضًا رسالة إلى المشغّلين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين فرضوا صمتًا اجباريًا على العالم بأسره تجاه ما يحدث في غزة من خلال الرقابة.

 

وقد قامت الجمعيات المنظمة لهذا التحرك بجمع عدد من الأحذية لتسليمها للهلال الأحمر التونسي بهدف إرسالها إلى الأطفال

في غزة.