السبت, أكتوبر 16, 2021

مسيرة في تونس للمطالبة بتحرير البرلمان التونسي

مسيرة في تونس للمطالبة بتحرير البرلمان التونسي

رغم الظروف الصحية القاسية و انتشار الكورونا في كامل الجمهورية الا أن الاوضاع السياسية متوترة جدا. الأوضاع السياسية داخل البرلمان التونسي غير مفهومة الى حد الان. قرر الشعب التونسي النزول الى الساحة و القيام بمسيرة للمطالبة بتحرير البرلمان التونسي من الاخوان.

ويعول الحزب الدستوري الحر الذي دعا إلى المسيرة، على حضور أعداد غفيرة سواء من أنصاره أو من بقية التيارات السياسية الوطنية والتقدمية المعارضة لهيمنة حركة النهضة الإخوانية على المشهد السياسي والإعلامي، وعلى البرلمان الذي يتولى زعيمها راشد الغنوشي رئاسته في ظل معارضة قوية من النواب، وخلافات حادة مع مؤسسة الرئاسة كشفت عنها مواقف الرئيس قيس سعيد.

عبير: أواجه دكتاتورية الاخوان تحت قبة البرلمان التونسي

وأكدت زعيمة الحزب الدستوري الحر رئيسة كتلته النيابية عبير موسي أنها «تواجه ديكتاتورية الإخوان تحت قبة البرلمان، وتتعرض للمنع الممنهج من أداء مهمتها داخل مكتب المجلس، واضطرت إلى ارتداء بدلة واقية من الرصاص ووضع خوذة على رأسها داخل قاعة الجلسات العامة، لتحصين نفسها من التهديدات الإرهابية التي تلاحقها، ولا سيما بعد أن قرر الغنوشي منع الحراسة الأمنية المخصصة لها من مرافقتها تحت قبة البرلمان».
ويعد الحزب الدستوري الحر أبرز التيارات المعارضة لمشروع الإسلام السياسي في تونس، ويرفض الاعتراف بحركة النهضة الإخوانية والحوار معها، ما جعله يحظى بصدارة نوايا التصويت في مختلف استطلاعات الرأي منذ يونيو 2020.

عبير تدخل في اعتصام مفتوح أمام ساحة باردو

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي الدخول في اعتصام مفتوح بساحة باردو. تنديدا بما سمته ”منظومة الاخوان” وللمطالبة برحيل راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان التونسي.

وكان انصار الحزب قد توافدوا منذ الصباح، إلى شارع 20 مارس بباردو. أين انطلقت مسيرة نحو محيط البرلمان وذلك للمطالبة بـ”تحرير البرلمان من دكتاتورية الاخوان”. و كان هذا شعار المسيرة التي من خلالها تطلق عبير موسي صيحتها برحيل راشد الغنوشي.

قيس سعيد يعلن عن تركيز أصدقاء تونس بالبرلمان الأوروبي

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend