ملتقى تونس: نحو إطار أخلاقي للتكنولوجيات العصبية في المنطقة المغاربية

0
16

في خطوة مهمة نحو فهم أعمق وتنظيم أكثر للتكنولوجيات العصبية، نظم المعهد العربي لحقوق الإنسان بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالمغرب، اليوم السبت الموافق 6 جويلية 2024، ملتقى بالعاصمة تونس. يأتي هذا الملتقى في إطار إعداد توصية جديدة من اليونسكو تتعلق بأخلاقيات التكنولوجيات العصبية، والتي تهدف إلى حماية الأفراد والمجتمعات من التأثيرات السلبية المحتملة لهذه التقنيات المتقدمة.

تمحورت أهمية الملتقى حول المناقشة العميقة حول كيفية تنظيم واستخدام التكنولوجيات العصبية التي تتدخل بشكل متزايد في حياتنا اليومية. وأشار رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان، عبد الباسط حسن، إلى أن هذه التكنولوجيات قد تشكل تحديات أخلاقية كبيرة وتمثل مخاطر حقيقية على خصوصية الأفراد وسلامتهم النفسية والجسدية.

تعد التوصية التي ستصدر عن اليونسكو نتيجة لهذا الملتقى خطوة مهمة نحو تأسيس إطار أخلاقي شامل للتكنولوجيات العصبية في المنطقة المغاربية. ومن المتوقع أن تضم التوصية توجيهات واضحة بشأن الضوابط والقواعد التي يجب أن تحكم استخدام هذه التقنيات، بما يحقق الحماية الفعالة للمواطنين ويسهم في تعزيز التنمية الإنسانية المستدامة.

يأتي هذا الملتقى في إطار مساعي المجتمع الدولي للتصدي لتحديات التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة، وتطبيق معايير دولية مشتركة لضمان استخدامها بشكل أخلاقي ومسؤول، ما يعزز من ثقافة الحوار والتعاون الدولي في مجال حقوق الإنسان والتكنولوجيا.