الإثنين, سبتمبر 20, 2021

منشور لوزارة التعليم العالي: نقائص كبيرة تعاني منها المؤسسات الجامعية

أدركت وزارة التعليم العالي أن عددا من مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي والخدمات الجامعية تعاني من نواقص عدة أدت إلى تدهور أماكنها.

وقالت الوزيرة ألفة بن عودة في تعميم إلى رؤساء الجامعات وعمداء ومديري مكتب الخدمات الجامعية ومؤسسات التعليم العالي قبل عودة الجامعة ، إن الزيارات الميدانية كشفت العديد من أوجه القصور سواء داخل بعض هذه المؤسسات أو في المساحات الخارجية المحيطة. ، وعدم ترشيد تشغيلها وصيانتها بشكل منتظم ، وعدم اتخاذ تدابير لتأمينها.

واعتبر المنشور أن الأسباب المذكورة أعلاه أدت إلى تدهور وتآكل عدد من المساحات الجامعية مما أدى إلى مصاريف إضافية ، مبينة أن أهم أوجه القصور التي تم فحصها تضمنت عدم وجود أعمال صيانة دورية في مساحات المنشأة ، بما في ذلك إصلاح الأقفال. والأبواب والشبابيك وتنظيف ورفع الأوساخ وصيانة شبكة الكهرباء وصيانة شبكة الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار.

وتنص الوثيقة نفسها على أن “بعض المؤسسات لم تستخدم مساحات الجامعة بالكفاءة المطلوبة وطالبت ببناء مساحات جديدة أخرى ، ولم تقم بأعمال دهان لبعض المباني بما في ذلك الواجهات.

وحذرت من “تراكم المخلفات والمواد الخطرة في المعامل في أماكن غير مخصصة وغير مؤمنة وفق الأنظمة المعمول بها مما يطرح مشكلات تتعلق بالسلامة والبيئة” ، مشيرة إلى مشكلة تراكم النفايات. والأثاث والمعدات داخل بعض المنشآت وخاصة في الممرات والمساحات الخارجية مما جعلها عرضة للمخاطر والتدهور ، وأحيانًا لا تحتاج إلى صيانة.

كما تضمنت أوجه القصور “عدم الاهتمام بالمساحات الخارجية بإزالة الحشائش ورفع القمامة والأثاث لتكاثر بعض القوارض والزواحف والحشرات مما يؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة وكذلك الهدير لدى الطلاب والأساتذة. والباحثين والأحياء في بعض المناطق.

وتواجه بعض المنشآت العديد من حالات السرقة منها قطع الأسلاك الكهربائية الكبيرة ورفعها. كما يشكون من النهب ، بما في ذلك اقتلاع الصنابير والأحواض بالمستلزمات الصحية والمصابيح ، لعدم وجود المراقبة اللازمة. الآليات.

ونص التعميم الوزاري على جدول أعمال الصيانة المقرر إجراؤها خلال الإجازات الجامعية بإشراف أمين عام مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي ومدير مكتب خدمات الجامعة ، داعياً إلى تعزيز إجراءات التوكيد المخبري والآمن. التخلص من المواد الخطرة.

وأشار إلى أن الحوكمة في التخزين والتخلص من المواد والنفايات الخطرة تتم بالشراكة مع الهيئة الوطنية لإدارة النفايات ، مبيناً أن قائمة الشركات المرخص لها برفع المخلفات المخزنة ودليل الإجراءات مدرجة على الموقع الرسمي للهيئة. .

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend