نجيب الشابي: “قيس سعيد لم يفعل شيئا غير الخطب”

7
نجيب الشابي وقيس سعيد

مرّت حوالي السنة منذ تولّي رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد الرئاسة، ومنذ ذلك الحين تتباين الآراء حول آداء سعيّد، حيث أن أحمد نجيب الشابي على سبيل المثال كان من بين المنتقدين لرئيس الجمهورية.

نجيب الشابي: “قيس سعيد لم يفعل شيئا غير الخطب”

في تعليقه على آداء قيس سعيّد، تساءل أحمد نجيب الشابي عمّا قدّمه رئيس الجمهروية  للقضية الفلسطينية باستثناء الخطب التي ألقاها أول توليه الرئاسة، معتبرا أن سعيّد لم يقم بتفعيل صلاحياته التي تندرج من بينها العلاقات الدولية، وعلى رأسها  القضية الليبية بالرغم من أن تونس كانت عضوا غير دائم في مجلس الأمن لمدة سنة. 

كما أشار الشابي في إطار الحديث عن ضعف علاقات سعيّد الخارجية، إلى إقالة  ممثل تونس في الأمم المتحدة إثر اشتراكه مع الفلسطينين في تحرير لائحة ضد صفقة القرن.

الشابي يطالب سعيّد بوقف التصريحات النارية تجاه الأحزاب

دعا رئيس الهيئة السياسية في حزب الأمل أحمد نجيب الشابي، قيس سعيّد إلى وقف “التصريحات النارية تجاه الأحزاب”، كما طالب نواب البرلمان عدم الشوشرة من أجل ضمان الإستقرار الحكومي في البلاد، بحسب رأيه.

ويذكر أن تصريحات الشابي، كانت خلال استضافته اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، على أمواج إذاعة “شمس أف أم”.

الشابي يدعو إلى عقد مؤتمر وطني للإنقاذ

دعا القيادي في حزب الأمل أحمد نجيب الشابي، إلى عقد مؤتمر وطني للإنقاذ للخروج بالبلاد من الأزمة الإقتصادية والإجتماعية، مفيدا أنه كان يتمنى لو أن هذه المبادرة صدرت عن الحكومة بما أنها تملك الشرعية. 

 وفي الإطار ذاته، أشار الشابي إلى وجود تسريبات  حول إعداد الإتحاد العام التونسي للشغل لمثل هذه المبادرة. 

واعتبر نجيب الشابي في هذا الصدد، أن  المنظمة الشغيلة بإمكانها التوجه نحو المؤتمر لما لها من ثقل معنوي وسياسي، كما ورد على لسانه بتصريحاته عبر “شمس أف أم”.