نجيب الشابي: موقف سعيد من الإعدام صادم وكورونا تخرج عن سيطرة المشيشي

23
نجيب الشابي

 

أعرب رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، عن صدمته من موقف رئيس الجمهورية قيس سعيّد المؤيد لعقوبة الإعدام، مضيفا أن هذا الموقف سيزيد الوضع تشنجا خاصة وأن تونس علقت تنفيذ حكم الاعدام منذ فترة طويلة.

كما صرّح الشابي بأنه يأمل في أن يتفق نواب الشعب على قانون بتعليق تنفيذ الاعدام، قائلا “باغتني موقف الرئيس مرة أخرى..تونس علقت تنفيذ الاعدام من 91 سنة، وموقف مماثل سيزيد الوضع تشنجا.. لديّ أمل وحيد في أن يتفق نواب الشعب على قانون بتعليق تنفيذ الاعدام ليقيّد الرئيس ولا نبقى تحت رحمته”، متابعا ”فوجئت وصُدمت بهذا القرار المستعجل.. والشخص المعني لم يحاكم ولم يثبت الجرم عليه بعد”.

ويجدر التذكير، بأن الشارع التونسي اهتز مؤخرا لجريمة قتل فتاة تونسية إثر خروجها من العمل، مما أعاد إثارة الجدل الواسع من جديد حول عقوبة الإعدام، بعد أن دعا الرئيس قيس سعيّد إلى تطبيقها، حيث أبدى تحفظه على المطالب الداعية لإلغاء عقوبة الإعدام، قائلا: “من قتل نفس بغير حق فجزاؤه الإعدام. المتهم توفر له كل ظروف الدفاع عن النفس، وإذا ثبت أنه ارتكب قتل نفس أو أكثر؛ فلا أعتقد أن الحلّ هو، كما يدعي البعض، عدم تنفيذ عقوبة الإعدام”.

وفي ذات التصريحات التي أدلى بها رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، خلال البرنامج الإذاعي “ميدي شو” اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020، عبّر عن تقييمه لحكومة هشام المشيشي، قائلا بأن ”عمرها 4 أسابيع فقط ولا يمكن الحكم لها أو عليها”، مشيرا في الآن ذاته، إلى أنه يرى أن أزمة انتشار فيروس كورونا قد خرجت عن سيطرة رئيس الحكومة قائلا ”يبدو ان الأمور قد تجاوزت المشيشي في علاقة بإدارة أزمة الكوفيد”.