الإثنين, مايو 17, 2021

هشام المشيشي يتلقى لقاح فايزر

تلقّى هشام المشيشي رئيس الحكومة يوم أمس الجمعة 23 أفريل 2021، الجرعة الأولى من لقاح فايزر ضدّ فيروس كورونا المستجدّ. 

 

هشام المشيشي يتلقى لقاح فايزر 

تلقّى هشام المشيشي رئيس الحكومة يوم أمس الجمعة 23 أفريل 2021، الجرعة الأولى من لقاح فايزر ضدّ فيروس كورونا المستجدّ. 

وكان رئيس الحكومة قد تحوّل إلى مركز التلقيح بدار الشباب في أريانة، صحبة كلّ من وزير الصحة فوزي المهدي ووالي أريانة سمير عبد الجواد. 

وقد أكد المشيشي أثناء تواجده لتلقّي التلقيح، على أنّ نسق التلقيح سيرتفع بصفة أكبر من نسق العدوى، مضيفا بأنّ الحكومة قامت بمجهودات استثنائية لتوفير أسرّة الإنعاش. 

 

 

المشيشي: “نحن في حرب ضد كورونا وكل الوسائل مشروعة” 

شدّد هشام المشيشي رئيس الحكومة، على أنّ تونس قد دخلت في حرب ضدّ فيروس كورونا المستجدّ، معتبرا بأنّ كافّة “الوسائل مشروعة في هذه الحرب”. 

وقد أكد المشيشي على ضرورة الإلتزام بالإجراءات، التي تقرّها الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كوفيد – 19، بناء على المعطيات العلمية التي توفرها اللجنة العلمية. 

كما اعتبر رئيس الحكومة، بأنّ دعم القطاع الصحي الخاصّ لمجهودات الدولة في التصدّي للجائحة، مازال ضعيفا، بحسب رأيه. 

 

 

المشيشي: “علميا واقتصاديا.. الحجر الشامل ليس الحلّ الأمثل” 

إعتبر هشام المشيشي رئيس الحكومة، بأنّ “الحجر الصحي لا يعتبر الحل الأمثل للتعاطي مع الوضعية الصحية الحالية سواء من الجانب العلمي أو الإقتصادي”. 

وقد أكد المشيشي على عمل الدولة على الترفيع في نسق التلاقيح، مضيفا بأنّ الإجراءات التي وضعت “تضاهي إجراءات الحجر الصحي الموجّه”، حسب رأيه. 

ويجدر التذكير، بأنّ تصريحات رئيس الحكومة هشام المشيشي، جاءت أثناء تلقّيه للجرعة الأولى من لقاح فايزر ضدّ فيروس كورونا المستجدّ، يوم أمس الجمعة 23 أفريل 2021، بمركز التلقيح بدار الشباب في أريانة.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend