واشنطن ترجّح مقتل شيرين أبو عاقلة ‘دون تعمد’

0
153
واشنطن

وأعلنت واشنطن أن المنسق الأمني ​​الأمريكي خلص ، بعد مراجعة تحقيقين منفصلين أجراهما الجيش الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية ، بالإضافة إلى تحليل الطب الشرعي ، إلى احتمال إصابة الصحفية شيرين أبو عقل بطلق ناري من موقع الجيش الإسرائيلي ، و أن الإعلان الأمريكي أثار ردود فعل غاضبة بين الفلسطينيين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية – في بيان – إن خبراء المقذوفات ، الذين يعملون تحت إشراف المنسق الأمني ​​الأمريكي ، خلصوا إلى أن الرصاصة التي قتلت أبو عقيلة في 11 مايو أصيبت بأضرار بالغة بطريقة جعلت من الصعب الوصول إليها. خاتمة واضحة. لم يتمكن المحققون المستقلون من التوصل إلى نتيجة نهائية بعد تحليل جنائي مفصل للقذيفة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أيضا إن المنسق لم يجد سببا للاعتقاد بأن مقتل شيرين كان مع سبق الإصرار ، لكنه كان “نظام الجشع في الدائرة السرية” ، على حد قوله.

كشف تحقيق أجرته قناة الجزيرة عن صورة الرصاصة التي قتلت الزميلة شيرين أبو عقله ، وقال خبراء عسكريون إن الرصاص المستخدم من النوع الخارق للدروع.

أظهر التحقيق إعادة محاكاة باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد ، لمعرفة المزيد عن نوع الرصاصة المستخدمة ، وعيارها ، ونوع الأسلحة المحتمل استخدامها لإطلاق هذا النوع من الرصاص. كما أظهرت التحقيقات التي أجرتها وسائل الإعلام والجهات الدولية نتيجة مماثلة للتحقيق الذي أجرته قناة الجزيرة.

غضب فلسطيني

وفي ردود فعل فلسطينية نددت عائلة شيرين أبو عقل بنتائج التحقيق الأمريكي. وقالت لينا أبو عقلة ، ابنة الأخت الراحلة ، إن الأسرة ستواصل السعي لتحقيق العدالة لشيرين.

دعت لينا أبو عقله ، في بيان نشرته نيابة عن العائلة على حسابها على تويتر ، المحكمة الجنائية الدولية والأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات فورية لتأمين العدالة.

من جانبها ، أعربت النيابة العامة الفلسطينية اليوم عن استغرابها مما ورد في البيان الأمريكي وقالت إن اغتيال شيرين استهدف بشكل مباشر عنصرًا من الجيش الإسرائيلي.

وقال النائب العام الفلسطيني أكرم الخطيب في تصريحات للجزيرة إن ما ورد في التقرير الأمريكي انحياز واضح للجانب الإسرائيلي ، مشيرا إلى أن الحقائق المعروضة غير كاملة.

في غضون ذلك جددت الرئاسة الفلسطينية مسؤولية إسرائيل عن اغتيال زميلتها شيرين أبو عقلة وقالت إنها ستتابع القضية أمام محكمة الجنايات حيث تتحمل إسرائيل مسؤولية اغتيالها وعواقبها. مضيفًا أنه لن يقبل بأي حال من الأحوال التلاعب بنتائج التحقيق الفلسطيني.