السبت, أكتوبر 23, 2021

وزارة الصحة : وضع الفيروس في تونس كارثي

قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية ، الخميس ، إن النظام الصحي التونسي “انهار” تحت وطأة جائحة كوفيد -19 ، واصفة تأثير الفيروس على البلاد بأنه “كارثي”.

وسجلت تونس الثلاثاء وحده 9823 حالة إصابة و 134 حالة وفاة في أسوأ حصيلة يومية بسبب الفيروس.

شهدت المستشفيات في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا تدفقًا كبيرًا للمرضى خلال الأسبوعين الماضيين.

عانى البلد الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 12 مليون نسمة ما يقرب من 465000 حالة و 15735 حالة وفاة.

وقالت المتحدثة نساف بن علياء في مقابلة مع محطة إذاعية محلية “الوضع الصحي الحالي كارثي”.

وقالت “عدد الحالات ارتفع بشكل كبير. وللأسف انهار النظام الصحي”.

قال بن علياء إن المستشفيات مكتظة ، ومن الصعب العثور على أسرة متوفرة وإمدادات الأكسجين.

وأضافت “الوضع الصحي سيزداد سوءا إذا لم تتضافر الجهود”.

وزارة الصحة : وضع الفيروس في تونس كارثي

تُركت بعض جثث ضحايا كوفيد في غرف بجوار مرضى آخرين لمدة تصل إلى 24 ساعة ، لأنه لم يكن هناك عدد كافٍ من الموظفين لتنظيم نقلهم إلى مستودعات الجثث المنهكة.

وقالت صفحة وزارة الصحة على فيسبوك إن المستشفيات الميدانية الخاصة التي تم إنشاؤها في الأشهر الأخيرة لم تعد كافية.

منذ 20 يونيو ، فرضت السلطات إغلاقًا تامًا على ست مناطق في جميع أنحاء تونس ، بما في ذلك القيروان ، مع تصاعد عدد حالات كوفيد.

فرضت العاصمة تونس إغلاقًا جزئيًا منذ الأسبوع الماضي ، مع إغلاق نهاية الأسبوع اعتبارًا من 10 يوليو لمنع الازدحام على الشواطئ.

في جميع أنحاء تونس ، تلقى أربعة في المائة فقط من السكان جرعتين كاملتين من اللقاح.

قررت اللجنة المحلية لمكافحة الكوارث الطبيعية في صفاقس ، الخميس ، فرض إغلاق مستهدف لوفد المحرس من 9 إلى 20 يوليو.

وقال محافظ صفاقس أنيس الوسلاتي ، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية ، إن القرار يأتي استجابة للزيادة في عدد حالات الإصابة بكوفيد -19 خلال الـ 14 يومًا الماضية ، بمعدل حدوث 200 حالة لكل 100 ألف ساكن.

وأشار إلى إمكانية إصدار قرار بإغلاق كامل في صفاقس الكبرى (مدينة صفاقس ، جنوب صفاقس ، غرب صفاقس ، طينة ، ساقية الدّائر) في ظل تزايد انتشار الفيروس في هذه الوفود حيث بلغ 400 حالة لكل 100 ألف ساكن.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend