الأحد, سبتمبر 19, 2021

وزير داخلية فرنسا يصرّح: “نحن في حالة حرب”

أكد وزير الداخلية الفرنسية أن فرنسا تعيش حالة حرب في هذه الأونة بسبب التهديدات الإرهابية المتكررة.

وزير داخلية فرنسا: “نحن في حالة حرب”

تعيش فرنسا في حالة حرب بالآونة الأخيرة، كما أعلن عنه جيرالد دارمانان وزير الداخلية الفرنسي، الذي اعتبر أن الخطر الإرهابي يهدّد بلاده.

وقد شدّد دارمانان على أن كافة أرجاء فرنسا مهددة بهجمات محتملة، قائلا “فرنسا تعيش تهديدا إرهابيا نحن في حالة حرب والهجمات محتملة في أي مكان على أراضينا”.

الدولة تحلّ الجمعيات السلفية

أعلن جيرالد دارمانان وزير الداخلية الفرنسي، عن حلّ فرنسا لجمعية “بركة ستي” ذات التوجه السلفي، مضيفا أنه سيطالب كذلك بحل “التجمع لمناهضة الإسلاموفوبيا” في فرنسا.

والإطار ذاته، أشار دارمانان إلى أنه “من غير المقبول ربط الإرهاب بالمهاجرين أو بلون بشرة.. الإرهاب مرتبط بأيديولوجية متطرفة”، كما ورد في تصريحاته.

ويذكر أن الهجمات الإرهابية التي لحقت مؤخرا بفرنسا، جعلت منها تقوم باستنفار 100 ألف شرطي ودركي وجندي لحماية البلاد.

دارمانان في زيارة إلى تونس

أفاد جيرالد دارمانان وزير الداخلية الفرنسي في تصريحاته الأخيرة، أنه سيؤدي زيارة إلى تونس للقاء نظيره التونسي توفيق شرف الدين.

وتأتي الزيارة المعتزمة من دارمانان إلى تونس، بغاية التباحث حول تسهيل إجراءات منح التصاريح القنصلية لترحيل التونسيين المشتبه بتطرّفهم ويعيشون بطريقة غير قانونية على الأراضي الفرنسية.

ويشار إلى أن تفعيل هذا الإجراء، سيمكن الدولة من ترحيل قرابة 231 تونسيا مقيماً بشكل غير قانوني وتتعلق بهم شبهات تطرف.

سعيّد لماكرون: “بعض الجهات تسعى لإرباك فرنسا”

أجرى الرئيس التونسي قيس سعيّد ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أول أمس السبت، مكالمة هاتفية ندّد من خلالها سعيّد بكافة أنواع العنف والتطرف.

وشدّد سعيّد بالمكالمة، على أنه هنالك بعض الجهات التي تسعى وراء إرباك المجتمع الفرنسي، مؤكدا في الآن ذاته على أن الإسلام براء من هؤلاء، بحسب البلاغ الذي أوردته رئاسة الجمهورية.

كما تحدّث الرئيسان عن مسألة الهجرة الغير شرعية، وضرورة التوصل إلى حلول جذرية للحدّ من تفاقم هذه الظاهرة.

ويجدر التذكير، أن فرنسا عرفت في الفترة الماضية عددا من الهجمات الإرهابية، كان آخرها بمدينة نيس التي شهدت عملية طعن أودت بحياة فرنسيين وجرح آخرين، على يد شاب تونسي يدعى إبراهيم العيساوي، مما جعل النائب في البرلمان الفرنسي من حزب ”الجمهوريون” إيريك سيوتي، يطالب بتعليق جميع إجراءات اللجوء وإصدار التأشيرات من الدول التي قد تكون مصدرا للخطر على فرنسا.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend