BYD تُحدث ثورة في سوق السيارات بتونس

0
8

في خطوة تعزز من مكانتها في قطاع السيارات الكهربائية والهجينة، كشفت شركة هيليوس كارس، الممثل الرسمي لبي واي دي في تونس، عن خمسة موديلات جديدة من السيارات التي تهدف إلى تحديث سوق السيارات في البلاد.

تم الكشف عن هذه الموديلات الجديدة خلال حفل كبير أُقيم في قاعة عرض هيليوس كارس في بئر القصعة، الضاحية الجنوبية للعاصمة تونس.

تشمل الموديلات  ثلاث سيارات كهربائية هي “دولفين”، “آتو 3″، و”تانغ”، بالإضافة إلى سيارتين هجينتين هما “سونغ بلوس دي آم- إي” و”كينغ بلوس دي آم- إي”. تتميز جميع السيارات بضمان لمدة 6 سنوات أو 150,000 كيلومتر، وضمان بطارية لمدة 8 سنوات، مما يعكس الجودة والتميز في التصميم والأداء.

في تصريح له، أكد السيد لسعد مرابط، مدير عام هيليوس كارس، أن هذه الخطوة تمثل ثورة جديدة في سوق السيارات التونسي، مع تقديم فرصة للمستهلكين للانضمام إلى عصر السيارات الجديدة والمتطورة.

وأضاف أن BYD قد حققت نجاحًا كبيرًا في الأسواق العالمية، مما يعزز مكانتها كلاعب رائد في صناعة السيارات الكهربائية والهجينة، لا سيما في الصين وأوروبا.

تُعد BYD مبتكرة في مجال الطاقة النظيفة، وتوفر حلولًا متكاملة للطاقات الجديدة بلا انبعاثات. وتتميز بقدرتها الفائقة في تصنيع البطاريات، مما يمنحها ميزة تنافسية كبيرة في صناعة السيارات.

من جهته، أشار السيد مرابط إلى أن سيارات BYD تتمتع بسمعة ممتازة وجودة لا مثيل لها، مع توفير تجربة قيادة تجمع بين الأداء العالي والراحة والسلامة. وأعرب عن طموحه في أن يفتح السوق التونسي آفاقًا جديدة في مجال السيارات، من خلال تقديم تجربة جديدة ومبتكرة تغير تفاعل المستهلكين مع سياراتهم ومع البيئة.

تأسست BYD في فبراير 1995، وهي الآن الشركة الرائدة عالميًا في صناعة السيارات الكهربائية والهجينة، مع وجود أكثر من 7 ملايين وحدة في جميع أنحاء العالم. تأسست الشركة كشركة تقنية عالية التقنية في صناعة بطاريات الأجهزة الإلكترونية في شنغن، ونمت بسرعة كبيرة لتشمل قطاعات متعددة بما في ذلك السيارات والإلكترونيات والطاقة المتجددة والسكك الحديدية.

بهذه الخطوة، تتجه BYD نحو تعزيز وجودها في السوق العالمي وتوفير حلول مستدامة ومبتكرة لمستقبل النقل النظيف.