8  جرحى في إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية

4
8  جرحى في إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية

شهدت ولاية ويسكونسن في الولايات المتحدة الأمريكية أمس الجمعة، إلى إطلاق نار أسفر عن إصابة 8 أشخاص داخل سوبر ماركت في واواتوسا.

8  جرحى في إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية

أعلنت الشرطة الأمريكية، عن تعرّض 8 أشخاص للإصابة بجروح، في إطلاق نار بالقرب من ميلووكي في ولاية ويسكونسن.

وقد وقع إطلاق النار داخل سوبر ماركت “مايفير مول” في واواتوسا إحدى ضواحي ميلووكي أكبر مدينة في الولاية الواقعة في شمال الولايات المتحدة.

ونشرت شرطة واواتوسا بيانا لها، أفادت فيه أنه “عندما وصلت فرق الإنقاذ لم يكن مطلق النار موجوداً في مكان الواقعة”.

كما شدّدت الشرطة المحلية في ذات البيان، على أن الخطر ما زال قائماً وطلبت من السكان الإبتعاد عن المكان الذي وقع فيه إطلاق النار.

ويذكر أن السلطات قالت بأنّ “سبعة بالغين وقاصرًا نقلوا إلى المستشفى”، دون أن تتمكن من تحديد مدى خطورة إصاباتهم.

منفّذ الهجوم في حالة فرار

ما يزال منفّذ الهجوم على سوبر ماركت “مايفير مول” في واواتوسا في حالة فرار، وقد نقلت شبكة “إيه بي سي” عن دينيس ماكبرايد رئيس بلدية واواتوسا قوله أنّ المهاجم لا يزال فارًّا.

وأفادت الشرطة المحلية أنه لم يتم القبض على المسلّح، موضّحة أن مطلق النار هو “رجل أبيض في العشرينات أو الثلاثينات من عمره”.

الأف بي آي في مكان الحادث

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الاف بي آي على تويتر، على أنه توجه إلى موقع إطلاق النار الذي شهدته واواتوسا إحدى ضواحي ميلووكي أكبر مدينة في الولاية الواقعة في شمال الولايات المتحدة.

كما أفادت شرطة ميلووكي على تويتر، أنّها قامت بالتوجّه إلى مكان الحادثة إلى جانب شرطة واواتوسا، إستجابةً لواقعة إطلاق النار داخل سوبر ماركت “مايفير مول” في واواتوسا الأمريكية.

وكانت مقاطع فيديو متداولة بمواقع التواصل الإجتماعي، قد أظهرت أن العديد من موظفي المركز التجاري قد احتموا بالداخل.

المركز التجاري المتضرّر يشكر الشرطة المحلية

توجّه المركز التجاري الذي أُغلِق مؤقتا بالشكر، إلى الشرطة المحلية عبر صحفته بالفايسبوك، مدوّنا “نحن ممتنون لشرطة واواتوسا ونتعاون معهم في تحقيقاتهم”.

ويذكر أن توني إيفرز حاكم ويسكونسن كتب على تويتر “أفكارنا مع المصابين في حادثة إطلاق النار في مايفير مول اليوم”.

وأضاف إيفرز “أفكارنا أيضًا مع جميع الزبائن والموظفين الذين تضرروا من هذا العمل العنيف”.