الإثنين, سبتمبر 20, 2021

وليامز عن ملتقى الحوار الليبي بتونس: ”الفرصة الأخيرة”

تحت شعار “ليبيا أولا”، ينعقد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس اليوم الإثنين 9 نوفمبر 2020، بهدف تحقيق المصالحة بين الفرقاء السياسيين.

وليامز عن ملتقى الحوار الليبي بتونس: ”الفرصة الأخيرة”

شدّدت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، على أن ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في تونس، يعدّ ”الفرصة الأخيرة التي لا يجب أن نخسرها”.

كما أكدت وليامز على اطمئنان الأمم المتحدة، للنتائج الجيدة المحققة منذ وقف إطلاق النار،  ومنها خاصة عودة إنتاج حوالي مليون برميل من النفط يوميا.

وأشارت ممثلة الأمم المتحدة أثناء مؤتمر صحفي عقدته مساء أمس الأحد، إلى أن ملتقى تونس هو نتيجة لمخرجات مؤتمر برلين.

6 أهداف لملتقى الحوار الليبي بتونس

أفادت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، أن ملتقى الحوار الليبي في تونس يهدف إلى تحقيق 6 نقاط بارزة، تقوم بالأساس على وضع مسار ليبي ليبي للسلام وترسيخ إستقلالية المؤسسات الليبية.

وأكدت وليامز على أن العمل على المبدأ الأول المرتكز على تطوير خارطة الطريق، سيكون “إعتمادا على عدد من المبادئ أولها الشمولية بغض النظر عن التوجهات السياسية”.

وأفادت أن المبدأ الثاني للملتقى يقوم على الشفافية، بينما يقوم ثالث مبادئ الحوار العمل على مصلحة ليبيا كلها.

وأضافت ممثلة الأمم المتحدة، أن رابع أهداف ملتقى الحوار الليبي المنعقد بتونس، هو التعددية والتنوع، في حين أن المبدأ الخامس هو العمل الجماعي، وسيكون المبدأ السادس عن الوطنية والتغلب على المصلحة الشخصية.

المشاركون بملتقى الحوار الليبي لن يترشحوا لأي منصب

شدّدت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، على الشرط الذي نصّت عليه البعثة، وهو تعهّد المشاركين بملتقى الحوار الليبي بعدم الترشح لأي منصب في السلطة القادمة.

كما أشارت ممثلة الأمم المتحدة، إلى معاناة الشعب الليبي مؤخرا، قائلة: “رأينا فوضى وعدم استقرار وجائحة كوورنا، ونقص الخدمات واستمرار الفساد، ولا يمكن الإستمرار على هذا الحال، والمشاركون يعلمون مدى حمل المسؤولية على عاتقهم”.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend